اخر الاخبار

العمل تعلن موافقة خلية الازمة الوزارية لتدريب اكثر من 40 الف باحث عن العمل ومنحهم اجور مالية مناسبة

وجه وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني مراكز التدريب المهني في بغداد والمحافظات باستنفارعملها لاستيعاب الباحثين عن العمل من خلال توفير المستلزمات اللوجستية وتهيئة المدربين لاقامة دورات وفق رؤية مهنية تتناسب مع طبيعة كل محافظة . 
 واضاف ان خلية الازمة في مجلس الوزراء وافقت على تخصيص اربعة مليارات دينار استجابةً لمقترح الوزارة منح المتدربين ضمن المراكز التدريبية مبلغ عشرة الاف دينار عن كل يوم تدريب وفيما اوضح انه سيتم العمل بالاقتراح ابتداءً من الدورات المقبلة اكد على ضرورة استنفار مراكز التدريب المهني في بغداد والمحافظات البالغ عددها (38) مركزاً تدريبياً لاستيعاب نحو (41) الف متدرب واعداد دورات تدريبية تتناسب مع طبيعة كل محافظة مشيرا الى الاستعانة بخبرات العاملين ضمن الشركة العامة للفحص والتاهيل الهندسي في وزارة الصناعة والمعادن لاعطاء دورات تدريبية في مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية . 
ووجه السوداني خلال اجتماعه بمديري المراكز التدريبية في بغداد والمحافظات الاثنين 23-7-2018 بحضور مدير عام دائرة التدريب والتشغيل المهندس عمار عبد الواحد ضرورة التنسيق مع الحكومات المحلية في المحافظات لتوفير المستلزمات اللازمة وتشكيل خلية ازمة لوضع الية واضحة وشفافة لاستيعاب المتدربين والاستعانة بالخبرات الموجودة في اعداديات الصناعة والمعاهد المهنية لافتا الى تخصيص مبلغ (400) مليون دينار من ضمن المبلغ المخصص من قبل خلية الازمة في مجلس الوزراء لتوفير المستلزمات اللوجستية .
 السوداني اكد ان تدريب الباحثين عن العمل يعد من اهم عوامل امتصاص البطالة والتخفيف من الفقر وان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية سباقة في هذا المجال من خلال استمرارها باقامة دورات مهنية تتناسب مع متطلبات سوق العمل العراقي.
وفي سياق متصل اكد مدير عام دائرة التدريب والتشغيل المهندس عمار عبد الواحد ان الدائرة اعطت الاولوية في منح القروض الميسرة للمتخرجين من الدورات التدريبية منوها الى ان الدورات التدريبية التي تنظمها الدائرة تتناسب مع متطلبات سوق العمل وتواكب التطور التكنولوجي كدورات صيانة الموبايل والحاسبات والتدريب المبني على الكفاءة.   
   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.