وقال المتحدث باسم الوزارة سيف بدر في تصريحات لوسائل إعلام عراقية، إن "حصيلة ضحايا التظاهرات التي شهدتها 
عدد من المحافظات ارتفعت إلى قتيلين أحدهما في الديوانية والآخر في النجف، و45 جريحا غالبيتهم من عناصر القوات الأمنية".

وأوضح بدر في حديث إلى موقع "السومرية نيوز" العراقي أن معظم الجرحى تلقوا العلاج اللازم وغادروا المستشفيات.

وتشهد محافظات وسط وجنوب العراق، منذ مطلع يوليو الحالي، تظاهرات احتجاجية تطالب بتوفير الخدمات كالكهرباء والماء 
الصالح للشرب وتوفير فرص عمل فضلا عن القضاء على الفساد.

وكان رجل الدين مقتدى الصدر قد دعا الخميس جميع الساسة إلى التوقف عن جهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة إلى حين
 الاستجابة لكل مطالب المحتجين بتحسين الخدمات في الجنوب.

وقال الصدر على تويتر في أول تعليق علني له على الاحتجاجات التي تجتاح الجنوب: "على كل الكتل السياسية الفائزة في 
الانتخابات الحالية تعليق كل الحوارات السياسية من أجل التحالفات وغيرها إلى حين إتمام تلبية مطالب المتظاهرين الحقة".