اخر الاخبار

تجدد التظاهرات في بغداد والمحافظات الجنوبية للمطالبة بتحسين الخدمات

تجددت التظاهرات الاحتجاجية في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية الأخرى المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى نتيجة استعمال القوات الأمنية وحمايات المقار الحزبية الرصاص الحي لتفريق جموع المتظاهرين.
ففي العاصمة بغداد، شهدت ساحة التحرير خروج المئات من المتظاهرين، وسط إجراءات أمنية مشددة تمثلت بقطع الطرق والجسور المؤدية إلى الساحة.
وقالت مصادر محلية وشهود عيان، أن «القوات الأمنية منعت المتظاهرين من عبور جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، واستعملت الرصاص والغاز المسيل للدموع والمياه في تفريق جموع المحتجين، الأمر الذي أدى إلى سقوط عددٍ من الجرحى وحدوث حالات اختناق». وحسب المصادر فإن القوات الأمنية اعتقلت عدداً من المتظاهرين الذين حرّضوا على التصادم مع قوات الأمن، وتغيير المكان المخصص للتظاهر (ساحة التحرير)، وانتقال التظاهرة إلى المنطقة الخضراء.
وفي محافظة الديوانية، جنوب بغداد، كشفت مصادر أمنية عن مقتل متظاهر وجرح عدد آخرين، برصاص حماية احدى مقار الاحزاب . وطبقاً للمصادر، فإن المحتجين تجمعوا أمام المقر، وحاولوا اقتحامه، الأمر الذي دفع عناصر الحماية إلى إطلاق الرصاص لمنعهم من ذلك، مما تسبب بسقوط قتيل وعدد من الجرحى.
أما في محافظة ذي قار الجنوبية أيضاً، فتجمع آلاف المتظاهرين في ساحة الحبوبي- مركز مدينة الناصرية، للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل لأبناء المحافظة، كما طالبوا أيضاً بإقالة المحافظ ورئيس مجلس المحافظة، وحل الحكومة المحلية والمجالس البلدية. وحاول المحتجون الغاضبون اقتحام منزل محافظ ذي قار يحيى الناصري، قبل أن تمنعهم القوات الأمنية من ذلك، باستعمال القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع. كذلك تظاهر الآلاف في البصرة ورددوا هتافات مناهضة للأحزاب السياسية، في تصعيد لمظاهراتهم.
واحتشد نحو ثلاثة آلاف متظاهر خارج مقر محافظة البصرة .
وهتف المتظاهرون «الشعب يريد إسقاط الأحزاب السياسية»، في شعار مشابه لآخر شاع في وقت ثورات الربيع العربي في 2011 يطالب بإسقاط الأنظمة الحاكمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.