اخر الاخبار

معصوم ينقل طاولة اجتماعاته لتحالف يتصدر سباق رئاسة البرلمان

 بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، تشكيل الكتلة الاكبر مع رئيس تحالف القوى العراقية جمال الكربولي، الذي يتقدم القيادي فيه محمد الحلبوسي المرشحين لرئاسة البرلمان المقبل.
وتعذر على الكيانات السياسية التوصل لاتفاق يفضي لتشكيل الكتلة الاكبر وهي أولى خطوات تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد.
وبحسب بيان لمكتب معصوم، فقد تم خلال اللقاء بحث تطورات الجهود لتشكيل الكتلة الأكبر في مجلس النواب بدورته المقبلة، والتأكيد على أهمية التمسك بالتوقيت الدستوري بشأن الدعوة الى اجتماع مجلس النواب الجديد وتشكيل الحكومة وان تتم تلبية مطالب المواطنين وتوفر سبل العيش الكريم لهم.
واجتمع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، في وقت سابق من اليوم بشكل منفرد مع الممثل السياسي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ووفدي الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني الذين يزوران بغداد حاليا في اطار مساعي القوى السياسية لتكوين الكتلة النيابية الأكبر، تمهيدا لدعوة مجلس النواب الجديد إلى الانعقاد لمباشرة مهامه التشريعية والرقابية.
وكانت كتل "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وائتلاف "النصر" بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، و "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، و"الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي قد أعلنت يوم الاحد العشرين من آب الجاري عن تشكيل ما اسموه بنواة للكتلة الاكبر في البرلمان العراقي.
ويمثل الصدر والعبادي المحور الأول من الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات التي جرت في شهر أيار الماضي بينما يتألف المحور الثاني من تحالف "الفتح" الذي يضم فصائل الحشد الشعبي السياسية بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.
يشار الى ان كلا المحورين يتنافسان على تسمية الكتلة الأكبر وتشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة من خلال التحالف مع الحزبين الرئيسين في إقليم كوردستان وهما الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني، و"المحور الوطني" الذي يضم اغلب الفائزين السنة بالانتخابات.
وتحتاج القوى إلى 165 مقعداً، من مجموع 329، لتشكيل الكتلة الأكبر التي سيوكل إليها تشكيل الحكومة المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.