اخر الاخبار

القوات الأمنية تغلق 36 ثغرة يستخدمها داعش للتسلل بين ديالى وصلاح الدين

أعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، الأربعاء، إغلاق 36 ثغرة أمنية كان يستخدمها عناصر داعش لتتسلل في المناطق الحدودية مع صلاح الدين، فيما أكد تأمين الحدود بالكامل ضمن المحافظة.
وقال رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم، محمد ضيفان العبيدي إن "القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي قامت بتأمين المناطق التي تقع ضمن حدود ديالى ولكنها حدودية مع مناطق محافظة صلاح الدين أبرزها مطيبيجة، لمنع تسلل داعش الى مناطق المحافظة خاصة قرى ناحية العظيم".
وأضاف العبيدي، أنه "تم إغلاق كافة الثغرات الأمنية التي كان يتخذها عناصر داعش الإرهابي طرقا للتسلل الى مناطق ديالى ونصب نقاط وسيطرات أمنية فيها لمسك وتأمين تلك الأراضي بشكل محكم بدءً من حاوي العظيم ووصولا الى السدة وطريق الإمامين العسكريين".
وأكد، أن "عدد الثغرات الأمنية التي تم إغلاقها ضمن حدود محافظة ديالى ونشر قوات أمنية فيها يقدر بـ36 ثغرة ، الأمر الذي له آثار إيجابية على الأوضاع بشكل عام كونه جعل من حدود المحافظة مؤمنة بالكامل وحجّم نشاط داعش فيها".
وأشار رئيس المجلس، الى أنه "لايزال هناك نشاط لخلايا ضمن حدود صلاح الدين وأبلغنا العمليات المشتركة بما يحدث بين الحين والآخر، مما يتطلب تدخلا عسكريا لدرء أية مخاطر محتملة هناك".
وتطلق تسمية "بوابات النار" على الثغرات الأمنية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين محليا، كونها تعد أماكن لإنطلاق هجمات خلايا داعش الإرهابي ضد القرى النائية والقطعات المنتشرة هناك طيلة الفترات الماضية.
وكانت قرى أطراف ناحية العظيم في ديالى والقريبة من مطيبيجة وسبيعات والميتة التابعة إداريا الى صلاح الدين، قد شهدت في أوقات سابقة عدة هجمات وأعمال عنف نفذها عناصر داعش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.