اخر الاخبار

استنكار جماهيري ورسمي لما حصل في مباراة الجوية والعاصمة الجزائري


ادانت وزارة الشباب والرياضة، الاثنين، بأشد العبارات الاحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية واتحاد العاصمة الجزائري في بطولة كاس العرب للاندية بكرة القدم التي جرت في العاصمة الجزائر، وقيام الجمهور الجزائري بالاساءة الى العراق وشعبه الصابر الصامد الذي هزم عصابات داعش الارهابية وخلص البشرية من شرورهم.

وبينت الوزارة في بيانها الاستنكاري ان ما حصل في مدرجات ملعب المباراة مرفوض جملا وتفصيلا ولايمكن لاي شخص التجاوز على الثوابت الوطنية للعراق وعلى سيادته الوطنية التي حمت العرب والعالم من عصابات الدولة الاسلامية التي عاثت بالارض فسادا.
واوضحت الوزارة ان على وزارة الشباب والرياضة الجزائرية ان يكون لها موقفها الواضح تجاه التجاوزات التي حدث من جماهير فريق اتحاد العاصمة الجزائري، في وقت استقبلنا الفريق الجزائري في بغداد وكربلاء المقدسة بالورود والترحاب في مباراة الذهاب بعيدا عن لغة الفوز، لان ايماننا يبقى ان الرياضة فضاء واسع للمحبة والسلام والتآخي، وكنا ننتظر من الاشقاء في الجزائر ان يكونوا على قدر المسؤولية في ترسيخ مباديء الاخوة التي تجمع العرب عبر اكثر من موقف كان العراق سباقا لتقديم يد العون للجزائر والشعب الجزائري.
وجددت وزارة الشباب والرياضة شجبها لهذه المواقف البعيدة عن روح الاخوة التي تجمع العرب، وتطالب المسؤولين في وزارة الشباب والرياضة الجزائري ان يكون صوتها حاضرا بقوة لادانة ما حدث غي المباراة وتقديم الاعتذار لبعثة القوة الجوية.

فيما اعربت وزارة الخارجية العراقية عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية ، والتي أساءت بدورها الى عمق العلاقة الاخوية بين البلدين الشقيقين .

وإذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان ، فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله الى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه اثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد.
إن الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي بعيدا عن اي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.