اخر الاخبار

اللجنة المالية النيابية : تخصيص نسبة 25 في المئة من ايرادات العاصمة الى الامانة

اوصى السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، بضرورة زيادة التخصيصات المالية لأمانة بغداد المسؤولة عن تقديم الخدمات لثلث سكان العراق ، مؤكدا انه تم الاتفاق مع وزارة المالية على مضاعفة التخصيصات بنسبة زيادة فاقت 40 في المئة .
وقال الكعبي خلال تراسه الاجتماع الدوري للجنة المالية النيابية ، بحضور امين بغداد السيدة ذكرى علوش والكادر المتقدم في ديوان العاصمة ، ان الامانة تعد الجهة الوحيدة المسؤولة عن اغلب الخدمات المقدمة للمواطنين ، فضلا عن كونها معنية بإظهار العاصمة بمظهر يليق باسمها وتاريخها ، خاصة وان الفترة المقبلة ستشهد زيارات لمسؤولين دوليين بدرجة رفيعة “.
واكد ان ” اعتماد امانة العاصمة حاليا يقتصر على وارداتها التي وان تضاعفت لأرقام جيدة لكننا بحاجة الى تخصيص ضمن الموازنة ، وان لا تكون عمليات الجباية على حساب المواطن المثقل بالمشاكل الاقتصادية “.
كما بحث السادة نواب اللجنة المالية النيابية العديد من المشاكل التي تعاني منها العاصمة والمتعلقة بالجوانب الخدمية ، واقتراح العديد من الحلول الممكنة التطبيق “.
من جهتها اوضحت السيدة علوش ان ” مشكلة امانة العاصمة تكمن في انها ادرجت ضمن قانون التمويل الذاتي ، وهذا ما حرمها من العديد من الفقرات التي كان يفترض ادراجها ضمن قوانين الموازنات الفيدرالية كل عام “.
وبينت اننا اليوم امام واقع صعب ، فهناك 7 مليون مواطن يحتاجون لخدمات مختلفة ، ومشاريع البنى التحتية متوقفة منذ تسعينيات القرن الماضي ،  وكل ما متوفر لا يغطي سوى النصف من الاحتياج الخدمي الاجمالي “.
وخرج الاجتماع بعدة توصيات منها ، تخصيص نسبة 25 في المئة من ايرادات العاصمة الى الامانة ، وان تعمل الوزارات وكافة الدوائر غير المرتبطة بوزارة على التوسع في باب الاستثمار وعقود المشاركة مع القطاع الخاص ،وتصدر التعليمات من مجلس الوزراء بهذا الخصوص “.
كما تم الاتفاق على تضمين الموازنة فقرة بأجراء مناقلة مالية لإنجاز مشروع الجسر السريع الرابط ما بين جسر ذو الطابقين وطريق اليوسفية السريع لتخفيف الزخم المروري ، وايضا مشروع تدوير النفايات وتخصيص ارض للطمر الصحي ، والاهتمام بواقع مداخل بغداد “.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.