اخر الاخبار

رئيس الوزراء : أن العبرة في السيادة ليس بتواجد الاجنبي بل العبرة بالاتفاق وموافقة الدولة على هذا الوجود

جاء في المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي أن الحديث عن اطلاع مجلس الوزراء على ملف فساد بالصوت والصورة لاحد الوزراء يتضمن بيع منصب مديرعام في احدى الوزارات هو محض اختلاق ولايوجد مثل هذا الامر فكل اجتماعات مجلس الوزراء تُصوّر بالصورة والصوت ولايوجد اي شيء من هذا القبيل .
وأضاف مهدي نحترم تصريحات القوى السياسية لانها جزء مهم من العملية السياسية ، لكن القول ان سيادة العراق منتقصة غير صحيح فالعراق اليوم دولة ذات سيادة كاملة.
وأشار رئيس الوزراء الى ان وجود القوات الاجنبية هو بموافقة الحكومة العراقية والقوات الامريكية وغيرها من القوات انسحبت بالكامل من العراق وبعد تقدم داعش نحو بغداد طلبت  الحكومة العراقية من بعض الدول المساعدة، ومجيء هذه القوات كان بطلب من الحكومة العراقية وعندما اقيم التحالف الدولي كان ايضا بموافقة العراق.
وأضاف أن العبرة في السيادة ليس بتواجد الاجنبي بل العبرة بالاتفاق وموافقة الدولة على هذا الوجود، ومعظم دول العالم لديها تحالفات وتعاون فيما بينها، والوجود العسكري لايتعلق بالسيادة الا اذا كان خارج ارادة الدولة وبالرغم من ارادة تلك الدولة.
وفيما يتعلق بالشأن السوري أشارعبد المهدي الى ارسال وفد الى سوريا لمتابعة تداعيات الانسحاب الامريكي من سوريا والتقى الوفد بالرئيس بشار الاسد وبالقادة العسكريين وكان لقاءً مثمرا ، واصفاً الامر بتحمله تعقيدات كثيرة ودول ومنظمات ومن المهم ان يبادر العراق ويستطلع آراء مختلف الاطراف كي لايتلقى النتائج وان حصلت تطورات سلبية فستؤثر على العراق لان داعش لازال موجودا في مساحات من ارض سوريا، ونحن الآن نجري الاتصالات كي نمتلك المبادرة ولا نترك الامور لردود الافعال وتلقي النتائج فقط  ،لاننا نريد ان ندفع عن بلدنا اية مخاطر ممكنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.