اخر الاخبار

الزوبعي: قريباً فتح 700 ملف فساد تطيح برؤوس كبيرة ووزراء لا يصلحون لأبسط موقع

 كشف نائب عن كتلة الاصلاح، عن فتح 700 ملف فساد قريباً ستطيح برؤوس كبيرة، فيما اشار الى وجود ووزراء في حكومة عادل عبد المهدي لا يصلحون لأبسط موقع.
وقال طلال خضير الزوبعي لبرنامج {ممنوع من العرض} بثته قناة الفرات الفضائية الليلة ان" أكثر سواق الشاحنات عرضة للابتزاز من قبل محسوبين على الحكومة العراقية، وأصحاب المشاريع الوهمية أصبحوا في مناصب عليا ونواب يدافعون عنهم"، مؤكداً على" انها أصبحت اليوم منظومة قوية". 
وأضاف" أحد اركان الفشل في مجلس النواب عدم اكتمال حسم اللجان النيابية، واتوقع في الأيام القادمة تحرك أكثر من 700 ملف فساد مهم في هياة النزاهة"، مستذكراً" في حكومة حيدر العبادي حوسب امين بغداد ووزراء منهم وزير التجارة وهو الى هذه اللحظة يقبع في السجن وربما سيشمل بالعفو، بالإضافة الى استقدام أكثر من 227 مديراً عاماً".
وتابع الزوبعي" الأموال التي تسرق أصبحت تمول بعض الأحزاب وبناء فضائيات وغيرها"، مشيرا الى ان" ملفات الفساد لا تتساقط بتقادم الزمن وسيعود حق الشعب"، مستدركاً" في الفصل التشريعي الأول لمجلس النواب حولت {620} ملف فساد الى هيأة النزاهة والادعاء العام والى الان لم يحول ملف فساد واحد"، عازياً أسباب ذلك الى" عدم وجود الية عمل صحيحة".
واسترسل بالقول" طرحنا نفسنا لرئاسة البرلمان للدراية في إدارة المجلس"، كاشفاً عن" رفع {13} ملف فساد بحق رئيس البرلمان محمد الحلبوسي؛ لذا حوربت ومنعت من الوصول الى رئاسة لجنة النزاهة، علماً انه ليس لدي خلاف شخصي مع الحلبوسي"، موضحاً ان" حربه ضدي لأني اقمت دعوى قضائية وكشفت ملفات فساد عليه عندما كان محافظاً للأنبار ورفعتها الى هيأة النزاهة منذ 3 سنوات".
وبين ان" تقرير ديوان الرقابة كشف مشاريع وهمية في محافظة الانبار منها انشاء موقع بديل للمحافظة في قضاء الخالدية في 2017 بمبلغ بـ 909 مليون دينار في حين لا توجد هذه الاعمال على ارض الواقع، بالإضافة الى استئجار اليات بمبالغ مغالات، وابطال صكوك بمبلغ 2 مليار و178 مليون دينار وغيرها من الملفات هدرت بها اموال طائلة". 
وعن أداء حكومة عادل عبد المهدي أوضح الزوبعي"" حسب خبرتي أداء الحكومة الى اللحظة لا يرتقي الى مستوى طموح العراقيين، وبعض الوزراء لا يصلحون لإدارة ابسط مرفق حكومي وسبعة منهم مدراء مكاتبهم يديرون وزراتهم ويصدرون القرارات، وعبد المهدي لديه جميع المعلومات واستغرب صمته"، مردفاً" مشكلتنا اليوم ان اغلب المناصب العليا استحلها الفاسدون".
وأشار الزوبعي الى" وجود مكتب تابع لمحافظة الانبار حالياً يأخذ 12% من نسبة مشروع مدارس محال الى المحافظة"، املاً من" الادعاء العام وهياة النزاهة متابعة ملف المدارس قبل ذهاب أمواله الى جيوب الفاسدين"، معلناً ان" الفساد أصبح مدرسة ومشروع لدى البعض"، كاشفاً" وجود {18} ملف فساد في هيأة النزاهة تتعلق بمحافظة صلاح الدين لم تحسم الى الان؛ لكن مجلس الفساد الأعلى سيحركها في الأيام القليلة القادمة".
وحول خلافه مع الناب مشعان الجبوري قال الزوبعي" اقمت دعوى قضائية على مشعان الجبوري وكسبتها وقبل شهرين تدخلت أطراف سياسية وتم الصلح وتنازلت عن الدعوى"، منوها الى ان" مشعان الجبوري لم يحضر أي اجتماع للجنة النزاهة كعضو فيها طوال الدورة البرلمانية السابقة وأتحدى ان يثبت خلاف ذلك".
وتابع" بعض المرشحين للجنة النزاهة الحالية رشحوا كغطاء على ملفات فساد"، مستذكراً" ما يقارب 60 مليار دولار قروض رسمية منحت لرجال اعمال في السنوات السابقة والى الان لم يرجع منها فلسا واحداً وعلى الدولة استرجاعها"، مبيناً ان" هناك رجال اعمال صادرة بحقهم أوامر قبض وهم احرار بالخروج والدخول الى العراق"، مؤكداً" الحاجة الى حملة كبيرة وجبهة معارضة قوية لمحاسبة الفاسدين ". 
وأردف الزوبعي بالقول" النائب علي الصجري مدعوم من رئيس مجلس النواب لرئاسة لجنة النزاهة، وشخصياً لن اصوت له، و{9} الاف مشروع متوقف في العراق، والإصلاح طالب باستكمال المشاريع وعزل الوهمية عن المتلكئة".
واختتم الزوبعي حديثه بالقول" جميع أموال اعمار المحافظات المحررة ذهبت الى جيوب الفاسدين، واكثر من 400 مليون دينار اهدرت في نينوى على عمليات إعادة الاعمار، ولا يوجد افضل من {مزاحم الخياط} لقيادة نينوى لنزاهته وتاريخه النظيف"، منوها الى ان" اغلب الأحزاب ذهبت الى أربيل لاختيار محافظ نينوى"، مؤكداً" تحالف الإصلاح مشروع لإنقاذ البلد وسنعمل كمشروع لمكافحة الفساد وسنعالج جميع السلبيات".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.