اخر الاخبار

التجارة: صرف 145 مليار دينار كمستحقات لتسويق الحنطة المحلية

اعلن وزير التجارة، الدكتور محمد هاشم العاني ، عن تسويق مايقرب نصف مليون طن من الحنطة المحلية في تسع محافظات بدأت فيها حملة التسويق. فيما كشف عن صرف مبلغ 145 مليار عراقي كمستحقات للفلاحين والمزارعين الذين سوقوا المحصول الى مراكز التسليم.
وقال العاني، في بيان نقله الناطق الإعلامي الرسمي لوزارة التجارة، إن "حصيلة تسويق محصول الحنطة لغاية 5/9 كان اكثر من 443 الف طن حنطة وبواقع 417 الف طن من الحنطة الناعمة الدرجة الاولى"، مبينا أن "مجموع تسويق الحنطة الدرجة الثانية بلغ 24 الف طن اما الدرجة الثالثة فقد بلغة الكميات المسوقة لهذا النوع اكثرمن 922 طن فقط"..
وأضاف أن "المحافظات التي بدأت الحملة التسويقية هي ذي قار والبصرة وميسان وواسط والسماوة والنجف والديوانية والحلة وكربلاء"، لافتا إلى "افتتاح مركز تسويقي في بغداد الرصافة لاستلام الكميات المسوقة في محافظة واسط نتيجة الزخم الذي تشهدة مراكز التسويق والاستلام في المحافظة والتي متوقع ان تكون الاولى في تسويق المحصول هذا العام وكما حصل في الاعوام السابقة".
وكشف العاني، عن "صرف اكثر من 145 مليار دينار عراقي كمستحقات للفلاحين والمزارعين لغاية 5/9 في المحافظات المسوقة حيث تم صرف المستحقات مباشرة بعد الانتهاء من اليات الفحص المختبري وسلامة الكميات المسوقة ولم يؤشر اي حالة تأخير في صرف المستحقات المالية اكثر من 72 ساعة واحيانا تكون 24 ساعة فقط"، مؤكدا أن "هذا مؤشر ايجابي يسهم في دعم الفلاح العراقي خاصة وان السيد رئيس مجلس الوزراء وجه بصرف الدفعة الثانية من مستحقات الفلاحين بمبلغ 500 مليار دينار في اذار، الدعم الذي يوليه لانجاح الموسم التسويقي الذي يعد الافضل قياسا بالمواسم السابقة جراء تعثر صرف المستحقات".
وتابع الوزير العاني، أن "محافظة ديالى ستبدأ الموسم التسويقي السبت المصادف 5/11 حيث يتم استلام اولى الكميات من الحنطة المسوقة من الفلاحين في بعض مراكز التسويق وهناك استعدادات كبيرة تبذل سواء من الحكومة المحلية في المحافظة ودوائر وزارة التجارة المعنية لانجاح الموسم التسويقي وتذليل العقبات التي تعترض عمليات التسويق، فيما تواصل محافظات كركوك والانبار والموصل الاستعدادات النهائية وتهيئة مراكز الاستلام لاستقبال المزارعين والفلاحين وتجري في هذه المحافظات حملات مكثفة لتأهيل المراكز لتكون على جاهزية لاستقبال الكميات التي تسوق من الفلاحين".
وكان وزير التجارة قد اعلن في منتصف نيسان الماضي بدء الموسم التسويقي في عدة محافظات عراقية موضحا بأن هذا الموسم سيكون الاكبر من حيث استلام الكميات المسوقة من الحبوب في ظل توقعات ومؤشرات زيادة مساحات الارض المزروعة وتوفر الاجواء المناسبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.