اخر الاخبار

حرائق في مزارع 3 محافظات .. لغز الخلاف الشخصي أم حريق “إرهابي”؟

مع تعرض مئات الدونمات الزراعية إلى حرائق “غريبة” في محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين وبالتزامن، تأرجحت الأسباب بين الخلافات الشخصية والجرائم الإرهابية، فيما ذهب محللون إلى أبعد من ذلك وتحدثوا عن استهداف للأمن الوطني والاستقرار.
وفي محافظة ديالى التهم حريق واسع نحو 500 دونم مزروع بمحصوليّ الحنطة والشعير، فيما اندلع حريق آخر في محافظة نينوى والتهم مزارع واسعة يُقدر طولها بستة كيلومترات، فضلًا عن محافظة صلاح الدين دون معرفة حجم الخسائر على وجه الدقة.
وأبدى أعضاء ومسوؤلون محليّون استغرابهم لتلك الحرائق التي جاءت في أوقات محددة بعيداً عن أعين المواطنين، وهو ما يرجح فرضية “الإرهاب” أو “الاستهداف الشخصي” والخلافات بين المزارعين.
وقال رئيس لجنة الزراعة في مجلس محافظة ديالى حقي الجبوري إن”الأيام الماضية شهدت اندلاع عدة حرائق في مزارع الحنطة بالمحافظة، والغريب في الأمر أنها حدثت خلال الليل”.
واعتبر الجبوري ، اليوم (18 آيار 2019) “الحرائق تخريبية، وتستهدف اقتصاد محافظة ديالى “، لافتا إلى أن “المساحات التي تعرضت للحرائق تقدر بـ400 – 500 دونم وفقاً للمعلومات المتوفرة”.
ويوضح النائب في البرلمان عن محافظة ديالى فرات التميمي المناطق التي طاولتها الحرائق قائلا: إنها “اندلعت في مناطق بلدروز وخانقين وناحية العظيم، حيث تحوّل المزارعون هناك إلى حرّاس ليليين لحمايتها”، لافتاً إلى “ضرورة تكثيف الجهود من قبل الأجهزة الأمنية، كذلك تواجد الفلاحين في مزارعهم خلال هذا الفترة لحماية المحاصيل”.
حريق “إرهابي”
ناس 
ولا يستبعد التميمي في تصريحه ” اليوم ( 18 آيار 2019) أن تكون تلك الحرائق ضمن استهداف الإرهاب، أو الخلافات الشخصية.
بدوره يتحدث المزارع أبو مهند (50 عاماً) عد يد خفية تسعى إلى إضعاف المنتوج المحلي وضرب الاقتصاد في المحافظة.
ويقول خلال حديثه 
اليوم ( 18 آيار 2019) إن “ما تشهده مزارع الحنطة في ديالى، هي محاولات جهاتٍ عملت بالخفاء لضرب واستهداف الاقتصاد والانتاج المحلي وإدخال المستورد من الخارج”.
ويطالب أبو مهند، “بفتح تحقيق موسع وإيجاد الفاعلين وإلا سنشاهد هذه الأعمال مجدداً خلال المواسم المقبلة”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.