اخر الاخبار

سجن "نكرة السلمان" معلماً تراثياً.


كشف وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الأمير الحمداني عن مفاتحة منظمة اليونسكو باعتبار سجن نكرة السلمان معلماً تراثياً، موعزاً بتشكيل لجنة مشتركة مع مؤسسة السجناء السياسيين لدراسة صيغة تعاون مشترك. 
وأكد: خلال استقباله وفد مؤسسة السجناء السياسيين الذي ضم رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني ومدير عام الدائرة الاقتصادية فيها محمد الخزعل ومدير مكتبها الإعلامي بشير الماجد في مكتبه الرسمي بالوزارة، على "وضع صيغة تعاون مشترك مع مؤسسة السجناء السياسيين من خلال تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين مهمتها دراسة مسودة صيغة التعاون المرتقبة والتي تشمل جوانب ثقافية وفنية وسينمائية"، تجاوباً مع مجموعة مقترحات قدمها الوفد من شأنها خلق تعاون مشترك بين الطرفين.
وقال الحمداني، إن "سجن نكرة السلمان يعتبر معلماً تراثياً سبق وإن تمت مفاتحة اليونسكو بشأنه كونه ضمن قوائم المناطق تحت الخطر وهو موقع تم بناءة بستينات القرن الماضي وفيه ابراج ومعالم تراثية".
مشيراً إلى أن "احتضانه من واجبنا كوزارة وسوف نعلن عن تراثيته ليكون تحت الحماية".صورة ذات صلة
كما أكد الوزير على "مفاتحة رئاسة الوزراء بشأن السجن لغرض صيانته واعماره"، وذلك رداً على مقترح رئيس اللجنة بـ"جعل سجون السياسيين السابقة متاحف كونها شاهد على تضحيات كبار أحرار الوطن الذين اعدموا واحتجزوا فيها امثال سجون (نكرة السلمان، أبو غريب، الرشاد للنساء)".
وأوعز الوزير بـ"تخصيص مساحة من جريدة الوزارة (اوروك) لنشر مواضيع المؤسسة الثقافية"، معربا عن "استعداد الوزارة بإنجاز افلام وثائقية عن السجين السياسي وعن الكرد الفيليين تحكي معاناتهم في ظل النظام البائد وبشكل مشترك مع المؤسسة اضافة لتلبية مطالب أخرى".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.