اخر الاخبار

بغداد تستقبل وفداً من مجلس الأمن للمرة الاولى منذ نحو ثلاثة عقود

وصل وفد من مجلس الامن الدولي الى بغداد استجابة لدعوة حكومية، وذلك للمرة الاولى منذ نحو ثلاثة عقود.
وتوقفت زيارات اعضاء مجلس الأمن الدولي الى العراق منذ غزو الكويت في تسعينيات القرن الماضي وما ترتب على ذلك من عقوبات وعزلة صارمة.
وقال مراسلنا بغداد إن العديد من المسؤولين العراقيين وأعضاء بعثة الامم المتحدة كانوا في استقبال وفد مجلس الأمن.
ويقول المتحدث باسم الخارجية العراقية احمد الصحّاف إن الزيارة، التي تستغرق يوماً واحداً، تأتي في اطار دعم العراق “في الاستقرار وإعادة الإعمار”.
وسيبحث الوفد الدولي مع المسؤولين العراقيين آخر تطورات الوضع في البلاد فضلاً عن التوترات المتصاعدة في المنطقة بسبب النزاع الامريكي – الايراني.
وليس من الواضح ما اذا كان وفد مجلس الأمن سيزور اقليم كوردستان. وأبلغ مصدر مطلع كوردستان 24 بان الوفد سيلتقي مسؤولين كورد في بغداد.
وقال الصحّاف في بيان وزع على الصحفيين
إن أعضاء مجلس الأمن سيلتقون مع القيادات السياسية العراقية “ما يؤكد سيادة العراق وأمنه ووحدة أراضيه”.
وقبل يوم من زيارة الوفد الدولي، اقتحم محتجون مبنى السفارة البحرينية في بغداد احتجاجاً على مؤتمر السلام الذي دعت اليه واشنطن في المنامة لحسم النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.
وقوبل الاقتحام بإدانة عربية ودولية واسعة.
وتكتسب زيارة الوفد الدولي الى العراق اهمية، بعدما كشف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مؤخراً عن وجود محادثات مع الأمم المتحدة بشأن ما إذا كان بوسع بغداد محاكمة مسلحي داعش الأجانب المحتجزين حاليا في سوريا ولم يرتكبوا جرائم في العراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.