اخر الاخبار

الخطوط الجوية العراقية تتبرأ من حادثة تونس وتكشف حقيقة جمع الطيار لأموال من مسافرين

 اصدرت الخطوط الجوية العراقية، اليوم الاثنين، توضيحاً بخصوص تأخر اقلاع طائرتها من الأراضي التونسية، كاشفة حقيقة جمع الطيار لأموال من المسافرين.
وقالت الخطوط  "دأبت الخطوط الجوية العراقية على التعامل مع زبائنها والرأي العام بصدق وشفافية من اجل ايضاح الحقائق بعيد عن التهويل الاعلامي والعمل على حل المعوقات واشكالات التي قد تحصل هنا او هناك او تصادف الخطوط الجوية في تقديم خدماتها كما هو الحال مع كبريات شركات الخطوط الجوية الاخرى في العالم والتي تتعرض لمشاكل فنية وتأخير في وقت الرحلات وغيرها من اشكالات العمل ".
واضافت" "بناءً على ما تقدم نود ان نوضح ما حصل بخصوص رحلة بغداد تونس بشهادة السفارة التونسية فان الطائرة مؤجرة لأحدى الشركات الخاصة لعدم وجود خط مباشر للخطوط الجوية العراقية الى تونس وهذه الشركة بناءً على عقد الاستئجار تكون مسؤولة عن تلك الرحلة بكاملها وحل اشكالاتها ، وبالفعل حصلت بعض الاشكالات اللوجستية والفنية للطائرة في مطار قرطاج ادت الى تأخر اقلاعها وعند علمنا ومتابعتنا للآمر تمكنت الشركة المستأجرة للطائرة من حل الاشكال وعاودت اقلاعها وعلى متنها المسافرين الى بغداد بسلامة وامان".
وتابعت: " هنا لا بد ان نقف لنؤكد ان لا صحة لما تداولته وهولت في طرحه بعض الفديوات عن جمع اموال من المسافرين من قبل الطيار وهو امر لا يمكن للعقل السليم ان يأخذ به فكيف يمكن للطيار ان يفعل هذا الامر ويجمع اموال الوقود من المسافرين من داخل صالات المطار؟ وكيف يسمح بذلك في مطار عريق مثل مطار تونس ، وبصدد هذا نأمل من الجميع توخي الصدق والدقة في تناول المعلومة قبل نشرها أو التعامل معها وترك فبركة الاخبار والكتابات الصفراء المغرضة ، التي سرعان ما تنكشف افتراءاتها واباطيلها ، ونؤكد اننا والطائر الاخضر ماضون لتقديم افضل الخدمات للمسافرين على متن خطوطنا الكبيرة بعطائها وتأريخها المشرف". 
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت، مقطع فيديو يظهر انتظار العديد من المسافرين العراقيين في مطار تونس الدولي، بعد إخبارهم من قبل قائد الطائرة بنفاذ الوقود من الطائرة. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.