اخر الاخبار

جيفري يلتقي عدداً من المسؤولين العراقيين لمناقشة الأوضاع والمستجدات التي تشهدها المنطقة

أكد سيادة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ضرورة تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين العراق والولايات المتحدة خدمة للمصالح العليا للبلدين وتعزيزاً للأمن والاستقرار في المنطقة.
وأشار رئيس الجمهورية، خلال لقائه في قصر السلام ببغداد أمس الأحد 7-7-2019 المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري والسفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تيولر، إلى أهمية اعتماد الحوار الإيجابي بين جميع الاطراف لحل القضايا العالقة والأزمات وبما يساعد على ترسيخ أسس السلام العالمي.
فيما استقبله رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي،، والوفد المرافق له، بحضور السفير الأميركي لدى العراق السيد ماثيو تولر.
وناقش اللقاء الأوضاع والمستجدات التي تشهدها المنطقة، والتنسيق في الملفات ذات الاهتمام المشترك؛ لتعزيز الأمن والاستقرار.
وبحث اللقاء أهمية استمرار التحالف الدولي بتقديم الدعم للقوات الأمنية العراقية في مكافحة الإرهاب، وملف تأمين الحدود، وهزيمة داعش نهائيا، والتأكيد على الالتزام بسيادة العراق، كما ناقش ظروف النساء والأطفال في مخيمات النزوح، وضرورة تأهيلهم، ومعالجة هذا الملف الذي يعد أحد أسباب ظهور الفكر المتطرف، والعمل على إعادة النازحين إلى مناطقهم، وتوفير الخدمات اللازمة التي تمكنهم من العودة.
اما وزير الخارجية علي الحكيم فقد لفت إلى ضرورة تركيز جُهُود الحلِّ السياسيِّ في سوريا لإنهاء الصراع، مُؤكّداً أنَّ الشعب السوريَّ هو صاحب الحقّ في تقرير مستقبله، وأنَّه شأن يُقرِّره السوريُّون أنفسهم من دون أيِّ تدخّل خارجيّ، مُعرباً عن أمله في تحقيق النجاح المنشود في إنهاء الأزمة.
ونوَّه الوزير بضرورة إيلاء الاهتمام الدوليِّ الكافي للتعامل مع تحدِّيات الوضع الإنسانيِّ في المنطقة، ومنها: الأوضاع في سوريا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.