اخر الاخبار

من كركوك إلى دمشق ثم بيروت: ليلة ملطخة بالدماء والنار.. والشكوك

ما أن انتصفت ليلة الأحد، حتى بدأت الأنباء تتوالى من أقصى شرق المنطقة في كركوك، إلى أقصى الغرب حيث الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت التي أُعلن فيها عن اسقاط طائرتين اسرائيليتين، ومروراً بالعملية الأكثر وضوحاً، وهي القصف الاسرائيلي جنوب العاصمة السورية دمشق، حيث تبنى الجيش الاسرائيلي العملية رسمياً، بينما تقول وسائل إعلام ايرانية أن زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله يبث اليوم كلمة يتطرق فيها للأحداث الإقليمية والمحلية. لم يتضح حتى الآن ما إذا كان ضحايا داقوق، في كركوك، قد سقطوا بعملية واحدة أو عمليتين اثنتين، فرئيس اللجنة الامنية محمد رضا قال في تصريح صحفي تابعه “ناس” فجر الأحد (25 آب 2019) إن “إرهابيين تسللوا إلى ملعب في منطقة نائية ومظلمة بمدينة داقوق، وفتحوا نيران أسلحتهم على اللاعبين، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة آخرين”.
وهو ما سبق أن ذكره المتحدث باسم الحشد الشعبي – قاطع الشمال، علي الحسيني، في حديث لـ “ناس” حيث أكد أن “عناصر من تنظيم داعش فتحت النار على ملعب رياضي خماسي بالقرب من مقام الامام زين العابدين مستخدمةً القاذفات وأسلحة (B
KC) لتسقط قتلى وجرحى جميعهم من المدنيين”.
وتدفقت المعلومات تباعاً، حول ضحايا الملعب، و أظهرت سقوط طفلين شقيقين، فضلاً عن مقتل مدرب فريق شعبي، كما وصلت حصيلة الجرحى من الأطفال إلى 3 مصابين، توزعوا بين مستشفى الجمهورية ومستشفى آزادي، حيث سجل المركزان حصيلة نهائية بلغت 7 قتلى ومثلهم من المصابين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.