اخر الاخبار

العراق واليابان يبحثان سبل تطوير القدرات البشرية والبنى التحتية في مجال الثقافة والآثار.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏استقبل مدير عام دائرة العلاقات الثقافية فلاح حسن العاني في مكتبه الرسمي نائب رئيس منظمة جايكا في العراق نوزموكامييا ، وبحث الطرفان جملة من المواضيع التي ركزت على تطوير القدرات البشرية والبنى التحتية في مجال الثقافة والسياحة والآثار بشكل عام ومن خلال التدريب لأعداد المدربين ،ودعا العاني منظمة جايكا لمشاركتها بالمؤتمر الدولي للآثار والتراث الذي سيعقد في العام القادم.
وقال العاني " أن علاقتنا مع اليابان ليست جديدة فتلك العلاقات الممتدة 80منذ عاماً بين العراق واليابان أسس فيها الطرفان طريقاً يصل الحضارة بالحضارة ،والثقافة بالثقافة ،ومن عمق تلك العلاقات القديمة التي فرضت خصوصيتها ورسمت ملامح لحاضر ومستقبل جديد ".
مبينا "إن اليابان مثلت نموذجاً للوجود الإنساني في استنفار الطاقات البشرية خلال مسيرتها البنائية برغم مامرت به من أزمة كبيرة دمرت كثيراً من عوامل النهوض والبقاء والتطور لهذه الأمة التي تحدت كل تلك الظروف واستطاعت خلال سنوات خمس أن تعود لساحات التميز والحضور وتطلق مفاجآت كبيرة أدهشت العالم".
مشيرا إلى" إن اليابان رسمت شكلاً آخر للحياة بإطلاقها مشروع (جرس السلام) وأعلنت أنها لن تصوت على حربٍ أبداً ، وإن ما تقدمه اليابان للعراق والدول النامية وللإنسان ليست شعارات ولا أفكاراً يحلم العالم بتحقيقها ،فقد أعلنت الحكومة اليابانية في عام 2003 عن حزمة مساعدات بقيمة 5مليارات دولار خلال المؤتمر الدولي للمانحين لإعادة إعمار العراق الذي عقد في مدريد لتمهيد الطريق أمام توسيع التعاون بين جايكا والعراق ،وقد تم افتتاح أول مكتب ياباني في العراق عام 2009 وإنشاء مكتب تمثيل العراق رسمياً في عام 2011 ".
مؤكدا بأنها " تسعى لتنمية وتنويع الصناعة لتحقيق النمو الاقتصادي في العراق وتعزيز البنى التحتية للمعيشة وتعزيز الحوكمة ، وخلال العقد الماضي قدمت جايكا أكثر من 720 مليار ين ياباني على شكل قروض للمساعدة الإنمائية الرسمية ونفذت التعاون التقني بما في ذلك برامج التدريب التي شملت أكثر من 9500 عراقي في اليابان أو في بلد ثالث بمختلف القطاعات ،وشملت تلك القروض ،الكهرباء والماء والتنمية الصناعية والنفط والغاز ووسائل النقل والري والاتصالات والصحة ودعم الميزانية بنسب مختلفة ".
موضحا"إن هذا اللقاء جاء ليؤكد بقاء تلك العلاقات وتوثيقها وتطويرها وتمثيلها على الواقع ،وتثبيت عرى الصداقة بين البلدين ".
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏وختاما قدم العاني هدية إلى ممثل منظمة جايكا اليابانية السيد نوزوموكامييا حملت أيقونة يتوسطها حمورابي مثلت حضارة الإنسان الأول وعمق العلاقات الحضارية بين البلدين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.