اخر الاخبار

الحلبوسي والخزعلي يبحثان تطورات الأوضاع السياسية والأمنية

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، والأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي،على أهمية دور المرجعيات الدينية في حفظ استقرار العراق ووحدة شعبه.
وجرى خلال اللقاء وبحسب بيان المكتب الاعلامي للحلبوسي ، "مناقشة آخر تطورات الوضع السياسي والأمني في البلاد، وأداء مجلس النواب خلال السنة التشريعية الأولى، والتأكيد على ضرورة إصلاح المؤسسات الرقابية المالية وسلامة إجراءاتها؛ لتفعيل ملف مكافحة الفساد".
وناقش اللقاء "ملف انتخابات مجالس المحافظات المزمع عقدها خلال شهر نيسان من العام المقبل، والتأكيد على الهُوية الوطنية الجامعة، وتمتين أواصر التعاضد والتكاتف المجتمعي بعيدًا عن الاستقطاب الطائفي".
كما بحث اللقاء "ملف عودة النازحين وتطوير الآليات التي تمكنهم من العودة إلى ديارهم بأسرع وقت، وتسخير كل الجهود لإعادة البنى التحتية إلى مناطقهم، وتوفير الخدمات وتحقيق الاستقرار، فضلًا عن ضرورة معالجة ملف المفقودين والمغيبين".
وكان الخزعلي "قد دعا إلى مشروع وطني للمصالحة المجتمعية تساهم فيه الدولة بكل مؤسساتها مع القوى السياسية؛ لوضع حل جذري لأزمة النازحين والمفقودين وتسريع ملف التعويضات"، مشيدا بدور "رئيس مجلس النواب في ترسيخ مقومات العمل الوطني وتوحيد جهود القوى السياسية؛ لتحقيق الوحدة الوطنية".
وأكد اللقاء على "أهمية دور المرجعيات الدينية في حفظ استقرار العراق ووحدة شعبه، وأهمية مصداقية وسائل الإعلام وعملها بنزاهةٍ وشفافيةٍ من دون المساس بالثوابت الوطنية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.