اخر الاخبار

فقد عينه وكفيه واغلقت الوزارة الابواب بوجهه .. مقدم جريح يناشد عبد المهدي ووزير الدفاع

يكابد المقاتل المقدم عدي عطا الله آلام جروحه التي أصيب بها وآلام واهمال الحكومة العراقية له وآلام هجر زوجته بعد ان قدم للوطن أغلى ما يمكن اذ فقد عينه ويديه فكان عينا للوطن وكفين أسهمتا في استعادة الارض يوم كان يفكك العبوات الناسفة .
وكتب المقدم الجريح عدي عطا الله امين مناشدة الى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع مطالبا بشموله بمكرمة الجريح ، مبينا انه عجز عن طرق أبواب الوزارة ومذكرا بحرج الوقوف في ساحة التحرير للتظاهر ضدها 
 رسالته التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي وقال فيها " إني المقاتل المقدم الجريح عدي عطا الله امين صالح اناشد القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع المحترم النظر في حالتي الصحية بعد اصابتي البليغة في تفكيك عبوات ناسفة والتي على اثرها فقدت اجزاء من يدي الاثنتين وقلع عيني وعدم شمولي بمكرمة الجريح".
واضاف " اناشدكم باسم الإنسانية والغيرة العراقية كونني ضحيت بالكثير من اجل الوطن فيما (هجرتني) تركتني زوجتي وافترقت عني لإصابتي البليغة حتى تطلقت وانفصلت عني ولدي أطفال وادفع شهريا مبلغ النفقة الزوجية ".
وتابع مشيرا الى غلق ابواب الوزارة بوجهه "لذلك بعد عن عجزت عن طرق أبواب الوزارة حالي حال بقية الأخوة الجرحى ومن المخجل والمعيب ان اخرج متظاهرا في ساحة التحرير كونني رجل قانون وملتزم به لأبعد الحدود 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.