اخر الاخبار

الأمم المتحدة تدعو إلى إجراء تحسيناتٍ لقانون الانتخابات لتلبية مطالب الشعب

بات الإصلاح الانتخابي مطلباً رئيسياً للعديد من المتظاهرين السلميين. وفي الأسابيع الأخيرة، سعت السلطات العراقية إلى إيجاد حلولٍ تشريعيةٍ تُلبّي دعوات الشعب لإجراء انتخاباتٍ موثوقةٍ وحرةٍ ونزيهة.
وهذه العملية هي ملكٌ للعراقيين وبقيادة عراقية، كما يجب أن تكون. وقد قدّم خبراء الانتخابات التابعون للأمم المتحدة دعماً فنياً إضافياً، بما في ذلك من خلال مشاركةِ أفضل الممارسات الدولية.
وتتطلب مسودة التشريع الانتخابي - قيدَ المراجعة حالياً من قبل مجلس النواب - إدخالَ تحسيناتٍ لتلبية مطالب الشعب.
وأشارت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت بالقول: "من صلاحيات مجلس النواب دراسة هذا التشريع بحسب ما يراه مناسباً. ومع ذلك، أودُّ أن أحثّ البرلمانيين على العمل بناءً على مطالب ناخبيهم المشروعة من أجل إجراء انتخاباتٍ موثوقةٍ وحرةٍ ونزيهة. وآملُ مخلصةً أن تعكس خياراتهم رغبة الشعب باعتماد طريقةٍ جديدةٍ ومختلفةٍ في ممارسة العمل السياسي واستعادة أمل الكثير من العراقيين في غدٍ أكثرَ إشراقاً. والأمم المتحدة على استعدادٍ للمساعدةِ في إعداد التشريعات الانتخابية التي تُلبّي تطلعات الشعب العراقي بالكامل
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.