اخر الاخبار

لجنة الارشاد والدعم توزع سلات غذائية رمضانيه للعوائل المتعففة والمتضرره

نظّمت لجنةُ الإرشاد والدعم التابعة لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبالتعاون مع مؤسّسة أنصار الزهراء(عليها السلام) الخيريّة، حملةً لتوزيع سلّاتٍ غذائيّة رمضانيّة على العوائل الفقيرة والمتعفّفة، وتأتي هذه الحملة تواصلاً لحملتها التي أطلقتها منذ فرض حظر التجوال الوقائيّ، لمساعدة العوائل المتضرّرة وضمن حملة (مرجعيّة التكافل) التي أطلقتها العتبةُ المقدّسة، والتي جاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا، وقد وصلت بحملتها هذه الى المناطق الفقيرة والعشوائيّات في محافظة كربلاء وضواحيها.

مسؤولُ اللّجنة الشيخ حيدر العارضي بيّن لشبكة الكفيل: "في شهر رمضان من كلّ سنة تكون لنا وقفة مع عددٍ من العوائل الفقيرة والمتعفّفة، لكنّنا في هذا الشهر المبارك كانت حملتُنا مختلفة، فالعوائل قد أُضيفت إليها عوائل أخرى تضرّرت وانقطعت بها السبل، نتيجة ما اتُّخِذ من إجراءات وقائيّة واحترازيّة من وباء كورونا، ومع ذلك واصلنا عملنا ضمن إمكانيّاتنا المتاحة أملاً في التخفيف عن كاهل هذه العوائل، والوقوف معهم في محنتهم هذه".
وأضاف: "منذ أن حلّ الشهر الفضيل قمنا بتوزيع سلّاتٍ غذائيّة حسب كلّ حيّ، وبالتعاون مع معتمدي المرجعيّة العُليا في تلك الأحياء، وهي كلٌّ من: (الحرّ، حيّ العسكري، حيّ اليرموك، حيّ الجواد، منطقة العامريّة/ طريق طويريج، منطقة كريط/ طريق النجف، حيّ المهندسين، وحيّ الغدير)، وما زلنا متواصلين ضمن خطّةٍ زمانيّة ومكانيّة أُعدّت لهذا الغرض".
يُذكر أنّ حملة اللّجنة المذكورة عبارة عن تقديم سلّاتٍ غذائيّة متكاملة تضمّ عدداً من الموادّ التي تسهم في التخفيف عن كاهل هذه العوائل، وقد تمّ انتخاب عددٍ من الأحياء السكنيّة في محافظة كربلاء المقدّسة وضواحيها، وبالأخصّ الفقيرة منها والتي تعتمد على مصدر عيشها اليوميّ، كما أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.