اخر الاخبار

وزير الزراعة يكشف عن توجه اوربي لدعم الزراعة في العراق وتوفير فرص عمل

 ترأس السيد وزير الزراعة المهندس محمد كريم الخفاجي اجتماعا مهما ضم رئيس منظمة الفاو في بغداد الدكتور صلاح الحاج حسن وممثلين عن الاتحاد الأوربي وعدد من المنظمات الدولية الكبرى الداعمة للقطاع الزراعي في العراق بحضور مستشار الوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي ومستشار الوزارة لشؤون الثروة الحيوانية الدكتور حسين علي سعود ومدير عام دائرة  البيطرة وعدد من المختصين بالشأن الزراعي. 


واكد الخفاجي في بداية الاجتماع على أهمية الدعم الذي تقدمه منظمة الفاو والاتحاد الأوربي للقطاع الزراعي وعن سروره بتواصل التعاون الذي يتركز على اعادة تأهيل المناطق المتضررة من الارهاب مطالبا بأن تحظى محافظات أخرى في الجنوب بالدعم ومساعدة الفلاحين ومربي الماشية فيها، ومنهم مربي الجاموس في مناطق الاهوار سيما بعد محدودية الدعم المادي وظروف انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا.

مبينا أن الحكومة قد أولت الزراعة الاهتمام الكبير وأدى ذلك إلى تحقيق ارتفاع لنسب الإنتاج للمحاصيل الزراعية في عدد من المحافظات وان هناك مناطق مازالت تحتاج للدعم اللوجيستي.

كما شدد الخفاجي على الاهتمام بالصناعات التحويلية ومشاريع الزيتون والمخازن المبردة وتطويرها في محافظة نينوى لوجود طاقات انتاجية كبيرة في زراعة المحاصيل المختلفة ومنها البطاطا فضلا عن الحاجة للساحبات والحاصدات المتطورة. 

لافتا الى الحاجة لتقديم الاعلاف لمربي الماشية، بسبب قلة النباتات الرعوية وضرورة إنشاء جمعيات تسويقية لخلق تنمية حقيقية في المحافظة. 

موضحا أن التنمية الزراعية ستؤدي إلى استقرار المجتمع الفلاحي وامتصاص البطالة والعمل على حماية المنتج وتوفير العلاجات البيطرية.

موجها المختصين في الوزارة ببيان الحاجة لحفر الآبار ووسائل السكن ومساحات للرعي ومراكز لتجميع للحليب فضلا عن تشكيل فريق عمل متخصص لمتابعة كل مايتم الاتفاق عليه. 

كما استمع الخفاجي لعدد من ممثلي المنظمات ومنها منظمة التجارة ومنظمة الهجرة فضلا عن منظمة الفاو ومنظمات اقتصادية دولية، وفتح النقاش أيضا عبر دائرة حوار من خلال شبكة الإنترنت وتم التعاطي مع جميع الآراء بإيجابية بغية الوصول لأفضل النتائج التي تخدم الزراعة في العراق. 

كما اهاب الخفاجي بالحضور بضرورة دعم عمليات تعفير وتغليف التمور والاستفادة من المنتجات المتوفرة من هذا المحصول المهم من خلال خلق طاقات قادرة على إيجاد طرق تسويقية متطورة ورفع مستوى الأداء من خلال الدخول في دورات أو ورش عمل تشرف عليها منظمات دولية. 

لافتا الى عمل الوزارة الدائم لتوفير فرص العمل المناسبة للمهندسين الزراعيين والاطباء البيطريين والاستفادة من الدعم الدولي في هذا المجال مع تأهيل المستويات الوسطى من الخريجين من حملة شهادات الاعداديات الزراعية والدبلوم ومحاولة اكسايهم مهارات إضافية. 

فيما اشار الشيخ حسن إلى استمرار الدعم للزراعة بهدف خلق فرص عمل وتوفير الغذاء والقضاء على الفقر، وأن هناك برنامجا متكاملا بالتعاون مع الاتحاد الأوربي يتضمن العديد من الفقرات المهمة الهادفة للنهوض بالعمل الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني لما يتمتع به العراق من مميزات زراعية داعمة للاقتصاد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.