اخر الاخبار

تهريب نساء داعش لقاء مبالغ مالية ضخمة

يستمر أنصار وداعمي "داعش" من أجل تهريب وإطلاق عناصر التنظيم المحتجزين في أحد مخيمات الاعتقال في أقصى شرق سوريا، ما دعا الكثير من الخبراء إلى دق ناقوس الخطر، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "تليغراف" البريطانية.
ونقلت الصحيفة عن مصادر متخصصة بمتابعة التنظيمات المتطرفة والإرهابية أنه جرى تهريب العديد من النساء من مخيم الهول الذي تشرف عليه قوات سوريا الديمقراطية عن طريق تأمين تبرعات مالية بهدف توفير طرق مختلفة لعمليات الفرار والهروب.
وكانت امرأة بريطانية من التنظيم قد تمكنت من الفرار إلى إدلب شمالي سوريا، حيث نشرت مقطعاً مصوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه إنها تدعى مريم، وتدعو أنصار تنظيم داعش للتبرع بالمال من أجل إطلاق سراح "أخواتهم" ومساعدتهم على الفرار إلى إدلب ومن ثم الذهاب إلى تركيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صور المظاهر بواسطة diane555. يتم التشغيل بواسطة Blogger.